الخميس، 5 أغسطس، 2010

إنفجـــــار




النهاردة مش هشارك لا بزجل ولا أشعار

النهاردة بس جاية أحكيلكم قصة الانفجار

جاية وشايلة فوق كتافي قبل منكم حمل عار

عار عروبه راحت وسط زحمة الانهيار

عار شعوب سابت ايديها واتبنى بينها جدار

كل واحد قال يا نفسي وانهدم ما بينا الدار

مش اخويا ولا ابن عمي يلا هنبلغ فرار



يوم ما تمشي جوه بلدك مش مالك فيها القرار

يوم ما تمشي صح تلقي حوالين منك حصار

ويوم ما تغلط جوه منك تلقي نظرة الانتصار



ايه الجديد؟؟

ايه الجديد لما يحصل انفجار

لما بدم بارد يتقتل كبار وصغار

لما تلقي الارض شاربه من دمك مرار

مرار الصمت فينا اللى كفـّن الاحتضار

والنتيجة !!

يلا نشجب .. يلا نرفض بس ما بننطق قرار

والمقابل !!

لا ندم ولا تعويض ولا حتى اي كلمة اعتذار

المقابل كل مره كلمه واحده ..

ويادار ما دخلك الاشرار



روحتى فين يا عروبه منا .. إختفيتي كالبخار

كان ف يوم فيكي صلاح الدين فاتح المقدس

وقطز هازم التتار

كان فيكي أشرف الخلق محمد النبي المختار

روحتى فين يا عروبه منا محتاجينك للعمار

محتاجين نروي ضلوعنا اللى ماتت جوة قسوة الاختيار





هناك 7 تعليقات:

  1. يا الله

    جامده قووووى يا دعاء


    ما شاء الله عليكى

    إستمرى

    متابعاكى بإذن الله

    ردحذف
  2. أزال المؤلف هذا التعليق.

    ردحذف
  3. سلام عليكم ورحمةالله وبركاته
    ماشاء الله كلمة رائعه مش كافيه اصلا علشان توصف جمال ما كتبتيه
    بجد يادودوى تحفة

    ردحذف
  4. مها حبيبتى

    بعد الله سبحانه وتعالى

    الفضل يعود ليكي ان قلمي اتعلم يكتب

    اتمنى انه يفضل يكتب لانه بيدخل السرور الى قلبك

    دمتى اخت لى ف الله دومااااا

    ردحذف
  5. وايزي

    والله يا بنتى ليكي وحشه

    هو انا بقيت اشوفك ع المدونات اكتر

    امال المازنجر رااح فين

    ابقي ادخلى وطمنيني عليكي

    اما بالنسبه لكلامك الجامد ده

    اتمنى انى اكون قده يا قمرى

    ربنا دايما ييسرلنا كتابات تنال رضا الله تعالى ثم رضاكم واستحسانكم

    دمتى اختى ف الله

    ردحذف